التخطي إلى المحتوى
الأن أدوات التقويم التربوي – .. 2025

التقويم التعليمي

وهي متعددة وتختلف حسب النتائج التي يريد النظام التعليمي الحصول عليها، ولكن في النهاية جميع الأساليب مهمة وضرورية لتسير العملية التعليمية بأفضل صورة ممكنة.


أدوات التقييم التربوي



التقييم التربوي ضروري لضمان التطور الصحيح للعملية التعليمية، وتخريج دفعات متساوية من الطلاب المنضبطين سلوكاً، وتنقسم أدوات التقييم التربوي إلى نوعين أحدهما تجريبي والآخر غير تربوي.


أولاً: التقويم التربوي التجريبي



تنقسم أدوات التقييم التربوي التجريبي إلى عدة أساليب يمكن من خلالها تحسين جودة العملية التعليمية بحيث تتطور بطريقة احترافية، نبرز منها:


1- اختبارات زمنية



ويعتبر من أهم أنواع التقييم التربوي، ويحدد قدرة الطالب على أداء المهام المطلوبة منه وحل الأسئلة التي تطرح عليه في فترة زمنية معينة، مما يزيد من سرعة الطالب في التأمل والتحليل.


2- اختبارات قياس الأداء



هذا النوع من الاختبارات مهم في بعض النقاط؛ لأنها تقيم طبيعة عملية الطالب وتطبيقه، وتحلل أدائه في الاختبارات اللفظية والأدائية، وهذه الطريقة أكثر شيوعاً في الجامعات.


3- الاختبارات التطبيقية



وهذا النوع هو ما يقيس معدل فهم الطالب ومدى قدرته على تطبيق المادة العلمية عملياً.

ويفضل استخدام هذا الأسلوب في مراحل التعليم الابتدائي حتى يعتاد الطالب على التفكير بنفسه وحل المشكلات.


4- اختبارات تحليل الشخصية



ويستخدم هذا النوع من الاختبارات بشكل واسع في المقابلات الشخصية، لقياس درجة الذكاء والقدرات العامة، والتعرف من خلالها على آراء الطلاب وميولهم واتجاهاتهم.

ولا يفوتك أيضًا: كيفية معاقبة الأطفال دون ضرب


الثاني: التقييم وليس البرهان



لا ينبغي أن تعتمد أدوات التقييم التربوي على الأرقام والنسب فقط، لأنها تعتمد على قدرات الطالب في وقت معين ولا تشمل كامل أدائه التراكمي، لذلك تم تطوير بعض أساليب التقييم التي ليست اختبارات.


1- تم جمع بطاقة الطالب



هو ملف متكامل يحتوي على كافة المعلومات المتعلقة بالطالب، يقوم فيه المعلم بجمع كافة بيانات الطالب بأي شكل من الأشكال وبشكل تراكمي، ويمكن أن يشمل الملف أو الملف جميع المعلومات العامة والشخصية الخاصة بالطالب.

ويجب أن تشمل نمو الطالب الجسدي والعقلي، ومدى ذكائه وقدراته العقلية، وحالته الاجتماعية، وسلوكه وطريقة تعامله، وحالته الصحية، وجميع الفحوصات الطبية التي خضع لها.

مما يساعد على التعرف على كافة الظروف المحيطة بالطالب، وبناء عليه يتم تقييم معاملته وأدائه طوال سنوات الدراسة.

كما يجب أن تعرف البطاقة اهتمامات وهوايات الطالب، لمعرفة المهارات التي يجب تنميتها، طالما أن هذه البطاقة سرية ولم يتم نشر بياناتها.


2- جميع أنواع المقابلات



تعتبر طريقة المقابلة من أهم أدوات التقييم التربوي لأنها من الطرق الفعالة التي يركز بها المعلم على إقامة علاقة ودية بينه وبين الطالب.

معرفة رأي الطالب في أي من المواضيع التي يحددها المعلم؛ لتقييم الطالب وتحديث مستواه الفكري تنقسم المقابلة إلى عدة أنواع.


أولاً: المقابلة التعريفية



ويعتمد على المقابلة بين المرشد الأكاديمي والطالب، بحيث يفتح المرشد رؤيته ووجدانه، وينظم سلوكه بالشكل الصحيح الذي يقوده إلى النجاح والتفوق.


ثانياً: المقابلة الشخصية



وتهدف إلى تحديد سبب المشكلة التي يعاني منها الطالب، والحصول على البيانات الصحيحة عنه وعن المشكلة، وتكون المقابلة وجهاً لوجه بين الطالب والمعلم.

يتم تشخيص المشكلة وتقديم الحل وتخفيف الضغط النفسي عن الطالب لتصحيحه وتوجيهه إلى الطريق الصحيح.


3- الرسوم البيانية الاجتماعية



تقوم إدارة المدرسة بتمثيل بعض البيانات والإحصائيات الصادرة عن مجموعة من الطلاب أو فصل دراسي من خلال التمثيل البياني أو الجدولي.

تتكون من درجات الطلاب في الاختبارات ويتم تصنيفها حسب الناجحين، وتعمل هذه الطريقة على التعرف على الطلاب ذوي المستويات المنخفضة والدرجات السيئة.

وذلك لعدة أسباب، منها إعطاء المعلم المسؤول عن الطلاب متوسط ​​الأداء الأكاديمي للطلاب، أو نسبة من هم دون المتوسط.


4- أنواع مختلفة من الاستبيانات



تعتبر الاستبيان إحدى طرق جمع المعلومات التي تخدم تقييم الطلاب ومعرفة ميولهم وآرائهم سواء حول كيفية تطور العملية التعليمية أو على مستوى المعلم المسؤول عنهم وقدرتهم على إيصال المعلومات.

من شروط الاستبيان ألا يكتب الطالب اسمه أو أي بيانات تدل على هويته، ويتم ذلك عن طريق توزيع صحيفة تحتوي على أسئلة محددة ويتم توزيعها على مجموعة من الطلاب أو الأشخاص، ويكون لها عدة أنواع مختلفة. .

  • الاستبيان المفتوح:


    ويعرف بالاستبيان المجاني، ويترك حرية الرأي للطالب في التعبير عن المشكلات التي يواجهها أو رأيه في طرق التدريس المتبعة، ومن عيوبه صعوبة فهم وجهة نظر الطالب لأن إطاره الاستبيان ليس محددا.
  • استبيان مقيد:


    يحدد فيها المعلم أو الإدارة بعض الأسئلة ويريد الحصول على إجابات واضحة وملموسة، والتي تتمثل عادة في إجابتين: نعم – لا… وهي الأكثر انتشارا وفعالية.
  • استبيان الرسوم:


    يستبدل الكلمات والأرقام والإحصائيات بالصور والرموز، ويستخدم في المراحل الأولى لتطويعها، ومن خلاله تتحدد مصلحة الطفل.
  • الاستبيانات المفتوحة المقيدة:


    وهي عبارة عن مجموعة من الأسئلة المحددة التي تتطلب إجابات محددة، ولكن في نهاية الورقة يوجد مربع التعبير الحر عن الرأي حيث يمكن للطالب كتابة أي سلبية يجدها.


5- الطريقة التقليدية للملاحظة



وهي طريقة تقليدية معروفة بالمراقبة الدقيقة للطالب، ويتم ذلك من خلال البحث عن الأسباب الرئيسية وراء السلوكيات الغريبة للطالب. هدفها الأساسي هو توجيه وتصحيح الطالب. تشمل الملاحظة عدة أنواع.

الملاحظة المتعمدة

يمكن مراقبة جميع سلوكيات الطلاب، بشكل غير مباشر، ودون علمه، من خلال الأجهزة المرئية والمسموعة.

مراقبة غير منتظمة

ويحدث هذا النوع دون قصد، أثناء متابعة الطالب أثناء تدريس الدرس التعليمي ومراقبة سلوك الطالب.

ملاحظة غير مقصودة

مراقبة سلوك الطالب بالصدفة أثناء تواجده في المبنى أو المشاهدة أو الاستماع.

المراقبة المنتظمة

ويتم تنفيذها بشكل منتظم ودوري، ويمكن تنفيذها من خلال ملاحظة سلوك الطالب والسؤال عنه باستمرار، مع تدوين الملاحظات لتقييمه.

ولا تفوت أيضًا: السلوك البشري في علم النفس الاجتماعي


التقييم عن بعد للطلاب وأدواتهم



بعد أن مررنا بها خلال أزمة فيروس كورونا الأخيرة، تحولنا إلى حلول جديدة مثل التعليم عن بعد وأخذنا مكانة كبيرة في مجتمعاتنا العربية.

وقد تم التحقق من وجود العديد من أدوات التقييم التربوي التي تعمل على تقييم أداء الطلاب في عملية التعليم عن بعد.


1- نماذج جوجل



تُعرف هذه باسم نماذج Google وتستخدم كاختبارات أو اختبارات إلكترونية. أنها توفر رابط الاختبار للطلاب، ويتم تحديد الفترة الزمنية للاختبار من قبل المعلم.

يقوم جوجل بتصحيح نماذج الاختبار بناء على البيانات المدخلة وبناء عليه يحسب درجات جميع الطلاب ويقوم بإنشاء جدول يحدد عدد الطلاب الذين حصلوا على الدرجات النهائية ومستواهم بالترتيب التنازلي مما يساعد على تقييم أدائك.


2- مكالمات الفيديو



ما يعرف بميزة مؤتمرات الفيديو، والتي تتم من خلال توفر أكثر من تطبيق أو موقع ويب، مثل Zoom أو Teams.

يمكن إجراء مقابلة هاتفية أو فيديوية مع الطالب، يمكن خلالها إجراء اختبار شفهي له، أو يمكن استخدام أي طريقة تقييم تقليدية، مثل المقابلة الشخصية.


أسباب الحاجة إلى التقييم التربوي



أدوات التقييم التربوي جزء لا يتجزأ من العملية التعليمية، ولا يقتصر التعليم على عرض المادة العلمية فقط، بل لا بد من متابعة الطالب وسلوكياته، وله بعض الفوائد الضرورية.

  • خلق حافز للطالب يدفعه للتطور والحصول على المراكز الأولى دائما.

  • توضيح الهدف الأساسي للعملية التعليمية أثناء التخطيط والتقويم.

  • استخدام الأساليب الحديثة ومواكبة العالم الحديث في الأساليب التعليمية الجديدة.

  • تصحيح عيوب العملية التعليمية ومحاولة إرضاء الطالب والمعلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Exit mobile version