التخطي إلى المحتوى
الأن المستفيدون من تعطل فيسبوك – … 2025

خبر عاجل، اضطراب غير مسبوق في شبكات التواصل الاجتماعي. من هم المستفيدون من توقف الفيسبوك؟ ولعل السؤال الأكثر شيوعا. هل هناك أي إجابات؟

يحدث شلل مفاجئ يؤثر على أهم شبكات التواصل الاجتماعي في العالم لمدة ست ساعات متواصلة. مما أدى إلى مثل هذا الحادث الغريب. ما السر وراء كل هذا؟

بعض المواقع نجت والبعض الآخر يواجه أقوى زلزال في تاريخها. خسائر بمليارات الدولارات وتصريحات مجنونة.

يعد الفيسبوك عملاق الشبكات الاجتماعية والموقع الأكثر استخدامًا من قبل جميع الفئات العمرية. فهل المستفيدون من منافسيهم اليوم يستغلون أزمة انقطاع فيسبوك بدقة متناهية؟ ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد. هناك العديد من الأحداث.

دعونا نتعرف على تفاصيل هذه القصة وملابساتها وأكبر تداعياتها والإجراءات السريعة التي اتخذتها المواقع المتضررة.

شوف 360 الإخباري

الأسباب والخسائر والبدائل نتيجة توقف الفيسبوك المفاجئ

الرابع من أكتوبر عام ألفين وواحد وعشرين. يمكن أن يكون أسوأ يوم في حياة الفيسبوك. تم تقديم أكثر من خمسين ألف شكوى من قبل مستخدمي فيسبوك وإنستغرام بسبب مشاكل واجهتهم أثناء استخدام هذه المواقع. كما تعطل تطبيق واتساب الخاص بفيسبوك لدى أكثر من خمسة وثلاثين ألف مستخدم. وأدى ذلك إلى انخفاض أسهم فيسبوك بنسبة 5.5 بالمئة في التداول من الساعة 15:45 بتوقيت جرينتش حتى مرور ست ساعات. وتزامن ذلك مع معلومات مسربة تفيد بأن إدارة فيسبوك عرفت أن منتجاتها تغذي الكراهية وتضر بالصحة العقلية للأطفال. بالإضافة إلى الاتهامات التي وجهتها شبكة التواصل الاجتماعي إلى فيسبوك حول تفضيل الربح المالي على أمان مستخدميه.

ورجح فيسبوك أن سبب الخلل يرجع إلى تغيير غير صحيح في إعدادات الخادم. إلا أن الخسائر لم تقتصر على فيسبوك وتطبيقاته فحسب، بل تسبب العطل في تراجع وتراجع عمل ونشاط العشرات من الأشخاص. ملايين المستخدمين والعملاء حول العالم. واجه بعض الأشخاص مشكلة كبيرة بسبب عدم القدرة على الوصول إلى حساباتهم وتطبيقاتهم ومنتجاتهم، وربما خسر مستخدمون آخرون الكثير من تجارتهم وأرباحهم، مما دفع البعض إلى استخدام أساليب مختلفة عبر مواقع أخرى لإدارة أعمالهم، محلات ، والأنشطة. كما توافد عدد كبير من مستخدمي الفيسبوك على2025 موقع تويتر.

بعد هذه الصدمة القوية التي ضربت هذه الشركة العملاقة، ما هي الخطوات التي اتخذتها أقسام التواصل الاجتماعي لصالح المعاقين؟

تصريحات من فيسبوك وواتساب وإنستغرام بشأن أزمة العيد

أخيرًا، خرج آندي ستون، المتحدث الرسمي باسم فيسبوك، علنًا ليقدم تصريحاته حول توقف فيسبوك عبر تويتر بعد مخاوف كبيرة لدى الشركة بشأن الوضع المتدهور لشركتها العملاقة والأكثر شهرة، فيسبوك. وقال: “نحن ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في الوصول إلى تطبيقاتنا ومنتجاتنا، ونحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها في أقرب وقت ممكن. نعتذر عن الإزعاج”.

وفي حوالي الساعة 22:00 بتوقيت جرينتش، أعلن فيسبوك في بيان أن جميع تطبيقاته وخدماته عادت للاستخدام مرة أخرى. ونشرت الصحف الكبرى هذا الخبر. بينما أعلنت صحيفة نيويورك تايمز عن العودة البطيئة لخدمات فيسبوك. كما أبلغت أيضًا عن حساب Instagram الخاص بـ Twitter (يواجه Instagram وأصدقاؤه وقتًا عصيبًا في الوقت الحالي، وقد تواجه مشكلة في استخدامه. تابعونا، نحن نعمل على ذلك). انتقل WhatsApp أيضًا إلى Twitter لكتابة ما يلي: (ندرك أن بعض الأشخاص يواجهون مشكلة في استخدام WhatsApp في الوقت الحالي. نحن نعمل على إعادة الأمور إلى طبيعتها وسنرسل تحديثًا هنا في أقرب وقت ممكن. شكرًا لصبرك) و العودة البطيئة للفيسبوك وعمله بشكل متقطع لفترة، أما في إنستغرام والتوقف المستمر على الواتساب فنجد العالم كله غير راضٍ عن انقطاع خدمات التواصل الاجتماعي.

ويبقى السؤال الأهم: لماذا لجأت إدارات هذه التطبيقات والمواقع المعطلة إلى الإدلاء ببيان عبر تويتر؟ ولعل السؤال الأهم هو: لماذا لم يتعطل تويتر أيضاً؟

من المستفيد من توقف الفيسبوك؟

وها هو موقع تويتر الأمريكي ينفرد بالتغريد في نفس اليوم التاريخي قائلا: (حرفيا، مرحبا بالجميع)، ليهيمن على عالم التواصل الاجتماعي بقوة غير مسبوقة. مثل هذه التغريدات الساخرة. إنه يؤثر على الفيسبوك حتى قبل مطاعم الوجبات السريعة. يعد Twitter أحد أكثر المواقع تنافسية على Facebook. ولعله اليوم يستهزئ ويشمت أمام العالم أجمع. فهل هو وراء هذا الخلل؟ فهل سيكون لدى فيسبوك رد فعل قريبا بعد استعادة قوتها؟

تصريح الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرج

بلغت خسائر الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرج، نتيجة توقف فيسبوك، ما يقرب من خمسة بالمائة من ثروته. وأظهرت صحيفة بلومبرج أن هذه الخسائر وصلت إلى 7 مليارات دولار خلال ساعات قليلة. مما أدى إلى انخفاض كبير في أسهم فيسبوك في وول ستريت. ما سبب اختفاء مارك زوكربيرج. رغم تصريحاته قبل أسابيع من الحادث. ربما يتذكرها الجميع. يتعلق الأمر بالتمرين والجمعيات الخيرية. هل سيكون هناك تصريحات أخرى من مارك قريبًا؟ قد تكون الآن في وضع لا تحسد عليه.

وسط شائعات عن طفل صيني، فيسبوك ينفي تعرضه للقرصنة

لا يوجد القراصنة. هذا ما قاله سانتوش جاناردان، نائب رئيس البنية التحتية في فيسبوك، في بيان: “أدركت فرقنا الهندسية أن تغييرات التكوين في أجهزة التوجيه الرئيسية التي تنسق حركة المرور بين مراكز البيانات تسببت في حدوث مشكلات تسببت في تعطيل هذا الاتصال”. ثم قال: (نريد أن نوضح أنه لم يكن هناك أي نشاط خبيث وراء هذا الخلل، وأن السبب الرئيسي له هو تغيير غير صحيح في التكوين من جانبنا، كما أنه ليس لدينا أي دليل على تعرض بيانات المستخدم للخطر نتيجة هذا الخلل ).

أما رسالته لمستخدمي فيسبوك فكانت كالتالي: (يعتمد علينا الأشخاص والشركات في جميع أنحاء العالم كل يوم للبقاء على اتصال. نحن نتفهم تأثير هذه الأنواع من الاضطرابات على حياة الناس ومسؤوليتنا في البقاء على اطلاع بشأن الانقطاعات) . إلى خدماتنا).

لذلك اعتذرت للمستخدمين قائلة: “نعتذر لجميع المتأثرين ونعمل على فهم المزيد حول ما حدث حتى نتمكن من الاستمرار في جعل بنيتنا التحتية أكثر مرونة”.

بين تعطل بعض مواقع التواصل الاجتماعي والأرباح غير المسبوقة التي يحققها منافسوها لأسباب غامضة، هل يشهد المستقبل القريب حربا إلكترونية بين هذه المواقع؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *